jump to navigation

The Truth for The Day (11 December 2009) Декабрь 11, 2009

Posted by Alyosha Kolodiy in Today's Devotional.
trackback

Rabih Khreizat

The meditation is after the verse
التامل بعد الآيات

وَقَالَ: «لاَ تَخَفْ أَيُّهَا الرَّجُلُ الْمَحْبُوبُ. سَلاَمٌ لَكَ. تَشَدَّدْ. تَقَوَّ». وَلَمَّا كَلَّمَنِي تَقَوَّيْتُ وَقُلْتُ: «لِيَتَكَلَّمْ سَيِّدِي لأَنَّكَ قَوَّيْتَنِي».
دانيال 10: 19

And he said, “O man greatly beloved, fear not! Peace be to you; be strong, yes, be strong!” So when he spoke to me I was strengthened, and said, “Let my lord speak, for you have strengthened me.”
Daniel 10: 19 (NKJV)

Puis il me dit: Ne crains rien, homme bien-aimé, que la paix soit avec toi! courage, courage! Et comme il me parlait, je repris des forces, et je dis: Que mon seigneur parle, car tu m’as fortifié.
Daniel 10:19

Meditation التأمل

How many days we spent in prayer and whining with fasting and despair waiting for a word from the LORD till we lost any power we have to stand in front of Him and we lay down in the floor and surrender to debility.

But in His time the Angel of God comes to strengthen and rise up and say to you these words “O man greatly beloved, O woman greatly beloved, fear not! Peace be to you; be strong, yes, be strong! For I have come to reveal for you the secrets of God’s heart towards you and your prayers”

Are you desperate? Did you arrive to a dead end with the LORD and cannot hear His voice? Have rest, for there is a war going in the fourth (spiritual) dimension just for you between God’s angels, who are bringing the blessing and the words of God to you, and the enemy of all goodness and his armies who are trying with all ways and decisiveness to prevent the blessing from coming to you.

Normally I say, that the war which is going in the spiritual realm is defined by us people according to our works, prayers, interceding and our knowledge of the spiritual war. But today God opened my eyes for a much deeper and supreme secret, which is, the war is the LORD’s and not for humans. As for we are the children of God, our role is to be with our father in everything and stand behind Him (not in front or beside him) not surrendering to the temptations of the devil and the world which attracts us behind it then take us to the beautiful and luscious illusion that we see to fall down in the captivity and surrender to the new reality and forget that we have a father who can save us, a Mighty and victorious KING.

And the temptations here does not stop only by doing sins and the garbage of this word, NO, it is also in serving and working in the kingdom of God, when we start getting lost and not walking in the plan and way of the LORD that He made for us, and start depending on our strength that we took from the LORD originally, then the devils ambush comes and start hitting us in our point of weakness which we led ourselves into it, when we sat God on His thrown and said to Him “you rest now, we will do the work because we have the experience now.” And the rest of the story you know how it goes.

Dears, the job of the father is to protect His Children and making sure that they are in a safe place, and the job of the children is trusting that their father is protecting them and caring for them. And today my brothers and sisters in God, the LORD is protecting us and nothing or no one can stand in front of Him. So if you are in hunger and thirst for a blessing and became weak, trust that He is coming with complete victory over your life, and a blessing that will fill you abundantly till you flood over others around you.

كم من أيام قضيناها ونحن نصلي وننتحب بصومٍ ويأس ٍوننتظر كلمة من الرب إلى أن لم يعد فينا قوة أن نقف أمامه ونرتمي على الأرض ونستسلم للضعف.

ولكن في حينه يأتي ملاك الرب ليشدد ويقوي ويرفع ويقول لك هذه الكلمات «لا تخف أيها الرجل المحبوب لا تخافي أيتها البنت المحبوبة سلام لك تشدد وتشددي تقو وتقوي. لأنني أتيت لأكشف لك أسرار قلب الله من جهتك ومن جهة تضرعاتك وصلواتك»

هل أنت في يأس؟ هل وصلت إلى طريق مسدود مع الرب ولا تستطيع سماع صوته؟ أطمئن هناك حرب دائرة في البعد الرابع (الروحي) من أجلك بين ملائكة الرب الجالبين البركة وكلام الله لك وبين عدو الخير وجنوده الذين يحاولون بشتى الطرق والأضاليل أن يمنعوا هذه البركة من أن تأتي إليك.

في العادة أقول أن الحرب التي تدور في البعد الروحي يحددها نحن البشر بحسب عملنا وصلاتنا وتشفعنا وإدراكنا لمفهوم الحرب الروحية. ولكن اليوم الرب فتح عيني إلى سر أعمق وأسمى، ألا وهو، أن الحرب هي للرب وليست لبني البشر. فنحن كأولاد وبنات لله لنا دور أن نكون مع أبونا في كل شيء وأن نقف ورائه (ليس أمامه أو بجانبه) ولا نستسلم لمغريات الشيطان والعالم التي تجذبنا من ورائه وتأخذنا إلى الوهم الذي نراه أنه جميل وشهي لكي نقع في الأسر ونستسلم للواقع الجديد وننسى أن لنا أب يستطيع إنقاذنا، ملك جبار ومنتصر دائماً.

والمغريات هنا لا تقف عند حد الخطية وزبالة العالم، لا، هي أيضاً تكون في الخدمة والعمل في ملكوت الله، عندما نُضل ونمشي في غير خطة وطريق الرب لنا ونعتمد على قوتنا التي في الأصل أخذناها من الله، وثم يأتي كمين الشيطان ويضربنا في نقط الضعف التي دخلنا فيها، حين أجلسنا الرب على عرشه وقلنا له «ارتاح أنت، نحن سنقوم بالعمل لأننا أصبحنا خبراء فيه.» وباقي الحكاية أنتم أدرى بها.

أعزائي، مهمة الأب هي الدفاع عن أبنائه والتأكد أنهم في مكان آمن، ومهمة الأبناء هي الثقة أن أبوهم سيحميهم ويُنصرهم ويهتم بهم. واليوم يا إخوتي في الرب، الرب يحامي عنّا ولا شيء يستطيع أن يقف أمامه. إن كنتم في جوع وعطش للبركة ووصلتم لمرحلة الضعف، ثقوا أنه قادم بانتصار كامل على حياتكم وبركة تملئكم حتى الفيض كي تفيض على الذين من حولك ولا تنتهي.

Prayer صلاة

My beloved Father, I run to You and stand behind You, I am so tired from running away and being tormented by the enemy since I lost my way in the world of service and depending on my own strength. I want to have rest between Your hands I want to stand behind Your legs as a small child who teases the enemy knowing that he cannot approach him for he is protected by His Father. I love you LORD and I trust Your love for me. Amen.

أبي حبيبي، أجري إليك اليوم وأقف ورائك، تعبت من الهرب ومن تعذيب العدو لي حين تهت في دنيا الخدمة والإعتماد على قوتي الشخصية. أريد أن أرتاح بين يديك أريد أن أقف خلف قدميك كطفل صغير يغيظ العدو لأنه يدرك أنه لن يستطيع الاقتراب منه فهو محمي من أبيه. أحبك يا رب وأنا واثق من حبك لي. آمين

A Song

God Help Me – Rebecca St. James
http://www.youtube.com/watch?v=WUfTfQw1UBQ

ترنيمة in Arabic

مش مستحيل عليك – أيمن كفروني
http://www.youtube.com/watch?v=uJnUH6_k6ts

Реклама

Комментарии»

No comments yet — be the first.

Добавить комментарий

Заполните поля или щелкните по значку, чтобы оставить свой комментарий:

Логотип WordPress.com

Для комментария используется ваша учётная запись WordPress.com. Выход / Изменить )

Фотография Twitter

Для комментария используется ваша учётная запись Twitter. Выход / Изменить )

Фотография Facebook

Для комментария используется ваша учётная запись Facebook. Выход / Изменить )

Google+ photo

Для комментария используется ваша учётная запись Google+. Выход / Изменить )

Connecting to %s

%d такие блоггеры, как: